قال نائب بمجلس نواب الشعب عن احد الاحزاب الحاكمة الذي اتهم باقامة علاقة جنسية مع ارهابية تابعة لكتيبة عقبة ابن نافع، قال في تصريح لجريدة الشروق انه تعرف على الارهابية عبر شبكة التواصل الاجتماعي “الفايسبوك” حيث اعلمته بانها معجبة به و بمواقفه ليقرر اثرها اللقاء بها حيث التقى بها صحبة عضوا من لجنة الشؤون الاجتماعية بمجلس نواب.
واكد النائب ان الارهابية ووالدتها قامتا بزيارته عدة مرات في مقر مجلس نواب الشعب بباردو بهدف مساعدتها للحصول على مساعدات مضيفا ان الارهابية حاولت مراودته هي ووالدتها وكانتا تقومان بحركات لا اخلاقية بهدف الاطاحة به وسحبه نحو علاقة مشبوهة ليتدخل اثر ذلك ضابط امني تم عزله لتتواصل عملية ابتزازه.
و اضاف النائب انه قام بدفع مبالغ مالية على مراحل،مضيفا ان الارهابية تمكنت من استدارج نائب ثان عن ولاية جندوبة  بالاضافة الى حصولها على جراية شهرية من قبل كاتب دولة للامن السابق و ساعدها وزير سابق على الحصول على مبيت بجهة باردو ونجحت ايضا في الاطاحة بمعتمد عن ولاية بن عروس، قام بخطبتها خوفا من الفضيحة بعد ان نجحت في التقاط صور له في وضعيات مخلة.

Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL

تعليق 1

  • بلغة أخرى عوض أن يتحمل مسؤوليته وينسحب بهدوء يريد أن يعمل بمبدإ علي وعلى أعدائي