أعلنت شركة Quika التّابعة لمزوّد إتّصالات الأقمار الصّناعيّة Talia , عن برنامجها الخاصّ لتزويد البلدان النّامية بشبكات الإنترنت السّريعة عبر الأقمار الصّناعيّة, و هي عبارة عن خدمة مجّانية للحزم العريضة عبر الأقمار الصّناعيّة (free satellite broadband) , سيقع توفيرها لعدد من البلدان النّامية حول العالم ( و من بينها تونس) إبتداءا من شهر أفريل 2018 !

هذه الخدمة ستوفّر قواعد بيانات سريعة و ذات درجة كمون منخفضة على تردّد Ka-Band , و ستكون مخصّصة للبلدان النّامية الّتي تفتقر إلى البنى التّحتيّة الضّروريّة (خاصّة في المناطق الرّيفيّة), و الّتي لا تتمتّع بالمساواة على مستوى أجور مواطنيها, و ذلك من خلال إتّفاقيّة خاصّة للنّفاذ السّريع إلى الإنترنت لفائدة جميع مواطني هذه البلدان.

ستنطلق هذه الخدمة في أفغانستان و العراق, ثمّ أغلب بلدان القارّة الإفريقيّة ( بما فيها تونس) , مع إمكانيّة توسيع الخدمة لتشمل بلدانا أخرى في المستقبل, و هذا حسب تصريحات السّيد آلان أفراسياب, المدير التنفيذي لTalia و مؤسّس شركة Talia

تخطّط شركة Quika إلى دعم مشروعها المجّاني من خلال خدماتها مدفوعة الأجر الموجّهة للمؤسّسات و مزوّدي الإنترنت في تلك البلدان. كذلك, و بينما ستكون الخدمة نفسها مجّانية, فقد أشارت شركة Quika إلى أنّ الحرفاء قد يكون عليهم دفع مقابل مادّي مقابل تركيز المعدّات أو تقديم طلبات بشأن العتاد (hardware) اللّازم.

تونس إذن تواجدت في القائمة الرّسميّة الّتي كشفت عنها شركة Quika على موقعها الإلكترونيّ الرّسمي, رفقة عدد من بلدان القارّة السّمراء, إضافة إلى العراق و أفغانستان. و هي البلد العربيّ الوحيد رفقة ليبيا و العراق.

Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL