حصل سائحان بريطانيان على تعويض بـ8500 باوند (28739 دينارا) نتيجة تعرّضهما إلى تسمّم عندما كانا بصدد قضاء شهر العسل في نزل هدى بيتش بالمنستير.

ونقل موقع on-holiday-claims، المختصّ في تقبّل الشكاوي ورفع قضايا التعويض، عن السائحين أنّ أعراض التسمّم بدت عليهما يومان بعد وصولهما وأنّهما عانيا من أوجاع في المعدة وآلام في الرأس وحالة إعياء شديدة منعتهما من قضاء عطلتهما وفق ما خطّطا له، مشيرين إلى أنهما لم يتمكّنا أيضا من استئناف عملهما بعد الرجوع إلى المملكة المتحّدة ممّا أدّى إلى تراجع ملحوظ في مداخيلهما.

كما بيّن السائحين أنهما لاحظا حال وصولهما النزل قلّة عناية بالنظافة رغم أنهما حجزا الإقامة بتعريفة كاملة وأنهما لاحظا أيضا أنه يتم تسخين المأكولات عند عرضها باستعمال الماء الساخن (bain-marie) وأن أغلب الأطعمة كانت تقدّم فاترة وأن المأكولات الباردة تقدّم بدرجة حرارة المكان (température ambiante) ولا يتمّ تبريدها، فضلا عن أنهما لم يشاهدا أحدا يتحقّق من درجة حرارة الطعام طيلة فترة إقامتهما.

وأضاف الموقع أنّ السائحين شاهدا عددا من العمّال بمطبخ النزل يمزجون الطعام القديم بالجديد وأن الميزة الأساسية لقاعة الأكل التابعة للمطعم كانت “الذباب”، مشيرين إلى أن موظفي الفندق لم يحترموا قواعد النظافة الأساسية وأنهم كانوا يعدّون الأكل مباشرة بعد تنظيف الطاولات ودون غسل الأيدي.

Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL