حصدت أغنية “يا ليلي يا ليلا” التونسية أكثر من 167 مليون مشاهدة، خلال 3 أشهر من إطلاقها. وهذه الأغنية هي من أداء مغني الراب التونسي بلطي، وبالاشتراك مع الطفل حمودة البالغ من العمر 12 عاماً، والذي كان له فضل الكبير في نجاحها.

أغنية بلطي تجاوزت حدود تونس ولقيت رواجا كبيرا في الوطن العربي وصلت حد إعادتها باللهجة اللبنانية.

ونشر الموقع الالكتروني لقناة lbc اللبنانية تفاصيل عن الأغنتية والفيديو كليب مشيرا أن هذه الأغنية تتحدث عن طفل يطلب السماح من والدته، ويحكي لها كيف أن الظروف ومَن حوله يحاولون قص جناحه في حين يحاول هو أن يطير.

ويظهر أن الأمر يتعلق بتعنيف الوالد للزوجة والطفل معاً، وفي حين اختار هذا الأخير الهرب من هذا الواقع، وجد نفسه في مواجهة الشارع و مخاطره.

Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL