أخبار عالميّة

الرئيس الفرنسي ماكرون ينشر فيديو يوثّق فيه أهم محطّات زيارته إلى تونس

Written by JOURNAL

“رحلتي إلى تونس” هو عنوان الفيديو الجديد الذي نشره  إيمانويل ماكرون على صفحاته على يوتيوب وفيسبوك، مساء أمس الأحد 12 فيفري.

وعلق على فيديو يوتيوب “رحلتي إلى تونس، حيث يبني هذا الشعب الشقيق الديمقراطية يوما بعد يوم”.

وبعيدا عن صوت النشيد الوطني التونسي، فإن الفيلم الذي يستمر 3 دقائق ينظر إلى زيارة الرئيس الفرنسي إلى تونس، التي جرت في نهاية شهر جانفي وبداية فيفري ، منذ أن غادر الطائرة، على ذراع زوجته بريجيت ماكرون، يليه حفل الترحيب الرسمي وأول مصافحة له مع نظيره التونسي الرئيس الباجي  قائد السبسي.

وهو يتتبع اللحظات العظيمة لهذه الرحلة، وممرها إلى مجلس نواب الشعب، واجتماعه مع الفاعلين في تونس أو تكريما لضحايا تفجير باردو، حتى زيارته   للمدينة العتيقة في  تونس، لاكتشاف سكانها وحرفها.

على صوت النشيد التونسي تختلط كلمات الرئيس الفرنسي، “بعد سبع سنوات من الثورة، إنها خطوة أساسية لعبت هنا في بلدكم”، يمكن أن نسمع أولا.

وقد تم اختيار هذه التصريحات الرمزية جدا، التي وضعت تحت علامة الأخوة، بعناية من خطب إيمانويل ماكرون التي كانت واضحة في الموقع: “إذا لم تحترم تونس  الديمقراطية، والحريات الفردية، من والمساواة الكاملة بين الرجل والمرأة، كما استطاعت أن تفعل، إذا لم تنجح تونس في جعل شبابها ينجح، إذا لم تنجح تونس في إقامة دولة، فإننا لن ننجح ابدا  “.

“أريد أن أخبركم هنا بأن فرنسا ستبذل كل ما في وسعها لمساعدة تونس ، وليس كما تساعد صديق بعيد، ولا حتى كصديق، بل  مساعدة أخ أو صديق شقيق “.