اكدت اليوم الاربعاء 14 فيفري 2018 ،اذاعة شمس أف أم أن خلافا حادا حصل في مكتب مجلس نواب الشعب وصل إلى حد تهديد أعضاء المكتب من مختلف الكتل بالاستقالة، وذلك على خلفية ما اعتبروه تفردا بالرأي من طرف رئيس المجلس الذي يستعين بما أسموه ‘مكتبا موازيا’ يشمل عددا من الإداريين والمستشارين المحيطين به.

واستنكر أعضاء مكتب المجلس ما اعتبروه تعمد رئيس المجلس إخفاء بعض الوثائق أو الرسائل المرسلة إلى رئاسة المجلس دون إعلام مكتب المجلس بها جميعا.

هذا وتم التوافق على عقد اجتماع يوم الاثنين القادم يتم فيه فض مختلف الإشكاليات والنقاط الخلافية صلب مكتب المجلس.

 

 

 

Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL