كدت  كاتبة الدولة لدى وزير التكوين المهني والتشغيل المكلفة بالتكوين المهني والمبادرة الخاصة سيدة الونيسي، أنه يوجد في تونس 145 ألف موطن شغل شاغر يحتاج إلى اليد العاملة المختصة في التسويق والخدمات… وأن الدولة على وعي بهذا الموضوع، وقد اتخذت التدابير اللازمة من خلال توفير الاختصاصات المطلوبة في السنة التكوينية القادمة 2018 – 2019.

وشدّدت الونيسي لدى إشرافها على اختتام الدورة الحادية عشرة للصالون الدولي لتنمية الموارد البشرية بمقرّ الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية UTICA ، تحت شعار: “الكفاءات و المؤسسة : تنموان معا”، على ضرورة العمل على تنمية الموارد البشرية في تونس، مشيرة إلى أن هذا المعطى ليس منتشرا في كل المؤسسات في بلادنا سواء منها العمومية أو الخاصة.

وقالت الونيسي إن وزارة التكوين المهني والتشغيل تعمل على دفع الشباب على العمل في المؤسسات من خلال توفير الاختصاصات التكوينية اللازمة، سيما وأن هناك آفاق كبرى تيفتحها الاختصاصات الجديدة  كالاقتصاد الرقمي.

يذكر أن فعاليا ت الدورة الحادية عشرة للصالون الدولي لتنمية الموارد البشرية انطلقت يوم 21 فيفري الفارط، وتواصل الصالون على مدى يومين وكان فرصة لتسليط الاضواء على التجارب الناجحة في مجال التنمية البشرية، وشهدت هذه الدورة حضور أكثر من 55 عارض من ثماني دول وهي: فرنسا ، ألمانيا ، سويسرا، جزر الموريس ،مالي، الجزائر وتونس. كما مثّل الصالون فرصة للقاء بين أهم الخبراء في المجال على المستوى الوطني والدولي وتقديم اخر مستجدات القطاع بحضور أصحاب المؤسسات والمسؤولين على تنمية الموارد البشرية ومدربين مختصين في تنمية الموارد البشرية وعدد من الجامعيين والطلبة من ذوي الاختصاص. ومن المنتظر أن يتجاوز عدد حضور الدورة الجديدة 4000 زائر. الى جانب البرنامج العلمي نظمت شركة XPO PRO فقرات متنوعة فيها الجديد والمبتكر لمزيد الاثراء وتطوير الخبرات باعتماد التجارب الناجحة وذلك من خلال فضاء التشبيك espace Networking واللقاءات الخاصة بمدربي تنمية الموارد البشرية بتوفير حلقات نقاش تدريبية talk show coaching.

الشروق

Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL