كشف موقع «المغرب اليوم» انه من المنتظر ان يشمل العفو العام المرتقب صدوره في شهر ماي المقبل بلبنان، المطرب فضل شاكر  بعد تبرأته من تهمة القتال ضد الجيش اللبناني في أحداث منطقة عبرا في جنوب لبنان.

وذكر الموقع ان المطرب المذكور استبق قانون العفو العام وسجل حلقة تلفزيونية أراد من خلالها تبرير موقفه ودوره في معركة عبرا امام الجميع، والتأكيد على ان لا شأن له في الاشتباكات التي حصلت يومها.

وحسب نفس المصدر اشار فضل شاكر في نفس الحلقة الى ان كاميراوات المراقبة التي كانت في مجمع بلال بن رباح لم ترصده، مثلما فعلت حين رصدت الشيخ أحمد الأسير خلال تبادل إطلاق النار.

يذكر انه سبق لمرافق فضل شاكر الخاص الذي سلم نفسه إلى مخابرات الجيش اللبناني أن نفى أي دور للفنان في المعارك، مقّرًا بأن الأخير فر من المربع الأمني بعد اندلاع الأزمة بين جماعة الأسير والجيش، وأن كل ما فعله هو اطلاق تصاريح إعلامية تميّزت بنبرة مناهضة لجهات سياسية لبنانية و مؤيدة للثورة السورية.

Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL