ثقافة

في حفل وائل كفوري : تذاكر وصلت إلى 1500 دينار و استنزاف للعملة الصعبة استفزّ التونسيّين

Written by JOURNAL

أحيا الفنان اللبناني وائل كفوري ليلة السبت الماضي حفلا فنيا حتى مطلع الفجر بأحد الفنادق الكبرى بالعاصمة  حيث قدّم باقة من أغانيه المميزة .
وقد تناقلت عديد الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي ” فايسبوك”  أن أسعار تذاكر الحفل  تراوحت بين 250 دينارا  و 1500 د  أي أن دخول شخصين اثنين للسهرة يتراوح بين نصف مليون و 3 ملايين .
وإن كان من حق عشاق السهرات ووائل الكفوري ممارسة حياتهم بصفة طبيعية دون أية قيود أو ضغوطات  فإن أسعار التذاكر بدت باهظة جدا و استفزّت عديد التونسيين وهي أسعار تؤكد أن الفنان اللبناني غنم ” كاشي سمين ” من العملة الصعبة  مما يطرح عديد التساؤلات أهمّها هل  إن  الوضع الاقتصادي في تونس يحتمل حاليا استدعاء الفنانين من الخارج وإنفاق العملة الصعبة عليهم  سيما أن كل المؤشرات وخبراء  الاقتصاد يجمعون على أن المخزون الاحتياطي من العملة الصعبة في تونس يقترب من النفاد ؟.  وهل دفع منضّمو  الحفلة ومعهم الفنان وائل الكفوري الضرائب للدولة التونسية قبل ترويج التذاكر بتلك الأسعار الخيالية ؟ وهل سيتواصل استنزاف العملة الصعبة التونسية في المهرجانات الصيفية القادمة ؟.