قال المدير العام للمركز الوطني لرسم الخرائط والاستشعار عن بعد العميد بالبحرية زهير الجندلي، عشية اليوم الأربعاء 4 أفريل 2018، إن “المركز يتولّى حاليا القيام بدراسة حول إمكانية إنجاز قمر صناعي خاص بتونس والانضمام إلى اللجنة الوطنية للفضاء الخارجي.

وأكد الجندلي، في تصريح صحفي على هامش زيارة ميدانية لوفد من وزارة الدفاع الوطني إلى مقر المركز، أن الانضمام إلى اللجنة الوطنية للفضاء الخارجي سيحدث تطورا في كافة المجالات وخاصة مجال الاتصالات، موضحا أن المركز يعمل بالتعاون بين القطاعين العام والخاص على إحداث برمجية للتموقع الجغرافي بمعطيات خاصة بتونس.

كما أشار إلى أن هذه البرمجية ستدخل حيز العمل بداية من شهر جويلية 2018 وستكون متاحة على جميع الهواتف الجوالة بصفة مجانية، مضيفا أنه “باعتبار أن هذا القطاع غير منظم حاليا وكل مجال يعمل بمرجعية مختلفة وبخرائط غير متطابقة”، فإن المركز يعمل على إحداث بنية تحتية موحّدة للجغرفة الرقمية لكامل البلاد التونسية ستكون جاهزة في 2020.

Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL