أخبار وطنيّة

جديد قضية تعذيب الطّفل “يُسري” : مصير الطفل المعذّب وأخيه الذي صوّر الحادثة

Written by JOURNAL

حسب ما تطرّق إليه برنامج “صباح الناس” بإذاعة “موزاييك” اليوم الإثنين 16 أفريل 2018 حول القضية المذكورة، فإنّ تقرير الطب الشرعي منح راحة بـ 12 يوما للطفل مع إمكانية تسجيل نسبة سقوط بدني جرّاء الحروق التي تعرّض لها الطفل بعد عرضه مرّة ثانية على الطبيب الشرعي يوم 25 أفريل الجاري.

وبخصوص شقيقه يوسف (12 سنة) فقد تمسّك بالبقاء مع والده وجدّته علما أنّه لم يتعرض لأي اعتداء من قبل الجدّة عكس ما رُوّج له، وفق نفس المصدر.

يُذكر أنه تمّ إيقاف الجدّة بناء على شكوى قدّمتها الأم في تعرّض ابنها للتعذيب قبل أن يتمّ إطلاق سراح الحماة بعد إسقاط والدة الطفل حقّها في تتبعها عدليا في 4 مناسبات مرتين أمام الباحث الابتدائي ومرتين أمام قاضي التحقيق، حسب نفس المصدر.

يشار الى ان مواقع التواصل الاجتماعي تدوالت الأسبوع الفارط مقطع فيديو “صادم” ظهر فيه طفل أصيل صفاقس وهو يتعرّض للتعذيب من طرف إمرأة مسنّة بطريقة وحشيّة.