كتب أستاذ القانون الدستوري جوهر بن مبارك على صفحته بالفيسبوك ما يلي :

1- أحب أن أستسمح كلّ الحارزات لأنني شبّهت التجمعية موسي بهنّ، ففي ذلك حطّ غير مبرر من مكانتهن، فهنّ يقمن بعمل شريف و شاق و مفيد للمجتمع.
2- الحملات النوفمبرية المأجورة لا تحرك لي ساكن بل تزيدني إصرارا على مزيد المواجهة.
3- المجرم الذي يبقى على إجرامه و دفاعه المستميت عن الدولة البوليسية الفاسدة التي تزعّمها بن علي و زبانيته ليس “وفيّا” و لا “صامد ” بل ممعن في الإجرام لا أكثر و لا أقل.

 

 

Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL