أعرب المصري محمد صلاح، لاعب ليفربول الإنجليزي، عن سعادته لتأهُّل فريقه إلى المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، مؤكداً أنه كان حلمه في الصغر.

جاءت تصريحات صلاح، الأربعاء، 2 ماي 2018، عقب تأهل ليفربول للنهائي رغم الهزيمة من روما الإيطالي بهدفين لـ4 في إياب نصف النهائي، وذلك لفوز الفريق الإنجليزي في لقاء الذهاب بـ5 أهداف لهدفين.

وفي تصريح تلفزيوني، قال صلاح: “أنا الآن أحلم بالتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، خاصة أن التأهل للنهائي القاري كان صعباً، وكنا متوقعين أجواء صعبة قبل بداية اللقاء”.

وأضاف: “حلم حياتي منذ الصغر التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، وسأحاول الفوز بها”.

وعن وجود مشكلة دفاعية لليفربول، قال صلاح: “ليس لدينا مشكلة في الدفاع، فكل الفريق يدافع ويهاجم، والأهم في النهاية أن نفوز بلقب البطولة”.

و عن صاحب الفضل عليه، اعترف صلاح: “أدين بالفضل في تطور مستواي خلال مشواري الاحترافي إلى سباليتي (المدرب السابق لروما والحالي لإنترميلان)، فلن أتجاهل الدور الذي لعبه معي عندما كنت معه في روما الإيطالي، وكان لي شرف التعلم منه”.

و يعد صلاح أول لاعب مصري يوجد مع فريق في نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو إنجاز لم يحققه أحد من قبل.

وتأهل فريق ليفربول الإنجليزي إلى المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد غياب 11 عاماً، ليضرب موعداً في المباراة النهائية مع ريال مدريد الإسباني يوم 26 ماي 2018 على الملعب الأولمبي بالعاصمة الأوكرانية كييف.

Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL