اعلن الاعلامي زياد الهاني عن مساندته لتمسك وزير الداخلية بتطبيق منشور غلق المقاهي و المطاعم خلال شهر رمضان و ذلك على اثر المطالبات بإلغاء هذا المنشور.

و قال الهاني في تدوينة نشرها على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك” ما يلي :
أساند تمسك وزير الداخلية بتطبيق منشور غلق المقاهي خلال شهر رمضان المعظم.
لشهر رمضان في بلادنا حرمة وعادات وطقوس تشكل جزءا من ثقافة تونس وهويتها..
تونس الممتدة عبر سهولها وجبالها وصحرائها وفي مدنها وقراها وأريافها، لا يمكن اختزالها في بعض الأحياء “الراقية” التي يعيش بعض أهلها غربة عنّا!!
أن يتبنى هؤلاء نمط حياة يوافق أهواءهم، فذاك شأنهم. لكن لا يحق لهم أن يفرضوه على عموم التونسيين باسم حرّية موهومة..
التجاهر بالإفطار وضرب مقدسات الشعب ومعتقداته باسم حرية الضمير أو التصدي لحركة النهضة، فيه تطاول على هوية شعب بأسره ومقدساته. وما يعتبره البعض شجاعة، فيه استفزاز لمشاعر عامة الناس وتوليد للإرهاب، وأؤكد فيه توليد للإرهاب سندفع ثمنه نحن الذين نسير في الشوارع والأسواق وليس المحرضون عليه المؤمَّنون في أبراجهم العاجية..
وأنبه بعض النائبات ومن لف لفهن من زاعمي الحداثة، من مغبة اللعب بالنار، فللبيت رب يحميه..

Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL