تعرضت احدى الشركات الوطنية في النفل البري، الى حادثة احتيال من طرف شركة وهمية لا يتعدى رأش مالها الف اورو.

ووفق جريدة المصور الاسبوعي، اليوم الاثنين 15 ماي 2017, فان شركة النقل البري الوطنية إقتنت مؤخرا ، من فرنسا، أكثر من 20 حافلة مستعملة يتجاوز عمر الواحدة منها العشرة أعوام و بسعريقدر بـ250 ألف أورو .

وأضافت أن هذه الحافلات تم إقتناؤها من شركة “وهمية ” تأسست قبل أسابيع قليلة من الشروع في إجراء الصفقةو إتمامها ، مبينة أن رأس مال هذه الشركة لا يتعدى ألف أورو ولا تشغّل أي عامل ، فضلا عن أنّ مؤسسها و رئيسهاتونسي الجنسية .

و أفادت ” الأسبوع المصور” بأنه بعد وصول هذه الحافلات إلى تونس إتضح أن خمسًا منها غير قابلة للإستغلال لأنها” رأس حصان ”

و كشفت أن ملف هذه الصفقة ينتظر أن يُحال قريبا إلى رئاسة الحكومة من قبل بعض الجمعيات.

Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL