روى المطرب الشعبي المصري، شعبان عبد الرحيم تفاصيل إيقافه في مطار تونس قرطاج خلال عودته بعد إحياء حفلين وقيام أحد الضباط بالمطار بحجز المبالغ المالية التي كان يحملها معه، مضيفا: “رحت تونس أبسطهم وهما رجعوني متعكنن”.
وأضاف عبد الرحيم، وفق ما نقله الموقع الإلكتروني لصحيفة ” اليوم السابع ” المصرية اليوم، الجمعة 3 أوت 2018، أنه تواجد في تونس منذ ثلاثة أيام لإحياء حفلين غنائيين بمنطقة “الحمرا”، مشيرا إلى أن خلال عودته وزع المبالغ المالية المتحصلة من الحفلين على طاقم العازفين المرافقين لها، ولكنه فوجئ بأحد الضباط في مطار تونس قرطاج يجمع الأموال التى يحملها طاقم العازفين المرافقين له ويسجلها جميعها فى محضر رسمي ضد “شعبان عبد الرحيم”، حيث كان المبلغ الكلي 10 آلاف دولار.
وأوضح شعبان عبد الرحيم أنه في تونس لا يسمح بسفر أي شخص بمبالغ مالية تزيد عن 2000 دولار، مؤكدا أنه لم يكن يحمل أكثر من 4000 دولار “ألف دولار تحصل عليهم من الحفلين، 3 آلاف خرج بهم
من مصر إلى تونس”، ولكن ضباط المطار جمع المبالغ المالية المتواجدة مع الفرقة الموسيقية المرافقة له “6 آلاف دولار”، لتسجيلهم فى محضر واحد. وتابع شعبان عبد الرحيم: “أنا كان معايا 3 آلاف دولار من لحظة خروجي من مصر ورجعت بيهم..
عشان قولت للظابط دول فلوسي ولو هموت هنا مش همشي من غيرهم وأخدتهم منه، لكن المشكلة دلوقتي في الـ 7 آلاف دولار إلي أخدهم الظابط منا هناك في المطار”.

Total 1 Votes
1

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL