من المنتظر أن تلجأ أساور بن محمد إلى القضاء بعد الحملة الاخيرة التي تعرضت لها على مواقع التواصل الاجتماعي واتهامها بالعمل لفائدة اطراف اسرائيليين، وقد نسب الاتهام لامني من احد النقابات وهو ما اعتبرته الفنانة اشاعة مغرضة تهدف الى المس منها، وفق ما ورد في الصريح.

وكان النقابي الأمني هيكل دخبل قد نشر تدوينة تحدث فيها عن تحرك خلية في تونس يُشرف عليها يهودي تونسي استدرجت رجال اعمال وامنيين وسياسيين لسهرات يتم فيها منحهم مواد مخدرة فاخرة و نساء،مشيرا لعلاقة الفنانة أساور بن محمد مع رأس الخلية و مساعدته لها خلال تورطها في قضية “تعاطي مخدرات” مؤخرا.

Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL