رد نقيب الفنانين التونسيين مقداد السهيلي، اليوم السبت 4 أوت 2018، في تدوينة نشرتها الصفحة الرسمية للنقابة التونسية لقطاع الموسيقى، على الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم بعد تشكيه في حوار على فضائية النهار المصرية من الديوانة التونسية ، واتهامها بإيقافه وحجز المبالغ المالية التي كان يحجزها بعد احياء حفلين في تونس.

وقال مقداد السهيلي لشعبان عبد الرحيم، ‘إن ماقمت به من تصريحات بعد رجوعك من تونس إلى القاهرة حيث أقمت الدنيا ولم تقعدها متهما رجال الديوانة التونسية بحجز أموالك باطلا في مطار تونس قرطاج نابع أساسا من جهلك للقانون التونسي الذي لايسمح لأي كان أن يغادر التراب التونسي دون التصريح بالأموال التي بحوزته وهذا مالم تقم به ولم يقم به أي عنصر من عناصر الفرقة الموسيقية التي رافقتك لذا فإن الإجراء الذي قامت به الديوانة التونسية هو عين الصواب ياسيدي الكريم’
وأضاف، ‘ثم لماذا هذا الإنزعاج ونقابتكم تراقب بانتظام وصرامة كل سفرات الفنانين العرب من وإلى مصر مع إلزامهم بدفع الضرائب المتعلقة بذلك ، ونحن لا نعترض على ذلك مادام الأمر لا يتعارض مع ماجاء في القانون الوضعي المصري من إلزامات.
ولفت نقيب الفنانين، إنتباه السلط المعنية بأن عدم التصريح بالأموال أصبح أمرا عاديا بالنسبة للعديد من الفنانين الأجانب الذين يغادرون التراب التونسي، وبحوزتهم مبالغ هامة بالعملة الصعبة.

واعتبر السهيلي، أن ماقامت به الديوانة التونسية من إجراء مع شعبان عبد الرحيم هو فاتحة خير لإيقاف هذه التجاوزات التي تهدد اقتصاد بلادنا.

وختم مقداد السهيلي قوله، ‘إذا سي شعبان خلي أخلاقك سياحية وماتدخلش شعبان في قعبان’

Total 2 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL