نشرت وسائل الإعلام البريطانية ، تقريرا عن “الحنّاء السوداء” المتوفرة في تونس والمغرب وتحدثت عن مخاطرها وتأثيراتها على البشرة.
وحذّرت صحيفة واسعة الإنتشار السياح البريطانيين من إستخدامها لدى تحولهم إلى تونس والمغرب.
ونقلت الصحيفة تصريحاً لسيدة بريطانية إستخدمت إبنتها “الحنّاء السوداء” لدى زيارتها المغرب ،وفوجئت بالحروقوالترهلات والتشوهات الخطيرة التي أصابت إبنيها بعد أن حصلا على وشم بالحناء .
وأوضحت الصحيفة أن مادة الحناء السوداء تحتوي على مواد كيميائية خطيرة وفق ما أكده أطباء تابعوا حالة الأطفال العائدين من المغرب وكذلك إبن السيدة
جادي موريس ، الذي أصيب طفلها بندوب وحروق جراء إستخدامه للحناء السوداء للوشم في تونس .

Total 1 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL