قدّم الخُماسي الصحبي بن فرج ومروان فلفال وليلى الشتاوي وهدى سليم وسهيل العلويني، اليوم الثلاثاء 7 أوت 2018 استقالتهم من كتلة الحرة لمشروع تونس لمكتب الضبط بمجلس نواب الشعب .

وقال سهيل العلويني في تصريح لـ”الشارع المغاربي” اليوم إنه والنواب الاربعة الاخرين قدموا استقالة مزدوجة من الكتلة والحزب معتبرا أن الاستقالة تنسجم مع ما أسماه بالمواقف المبدئية التي اعلنوا عنها في علاقة بالتصويت مع منح الثقة لوزير الداخلية هشام الفوراتي .

وبهذه الاستقالات يصبح عدد نواب الكتلة 14 نائبا ، بعد ان كان عددهم عند التأسيس 30 كلهم من المستقيلين من حزب حركة نداء تونس ، وذلك بعد فترة وجيزة من استقالة  32 نائبا بصفة جماعية يوم 9 نوفمبر 2015 ، بما يعني أنها خسرت حتى اليوم 16 نائبا .

يذكر أن مصادر من الحزب كانت قد أكدت لـ”الشارع المغاربي” ان البيان الصادر عن 5 نواب هم الصحبي بن فرج وليلى الشتاوي ومروان فلفال وهدى سليم وسهيل العلويني بخصوص منح الثقة لوزير الداخلية هشام الفوراتي كان محل انتقاد شديد في اجتماع المكتب السياسي لحزب حركة مشروع تونس، واعتبر “اهانة” للحزب ومغازلة لرئيس الحكومة يوسف الشاهد خاصة ان الكتلة انتهت بمنح الثقة للوزير الجديد.

Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

Saif

%d مدونون معجبون بهذه: