بعد أن نشرت وسائل اعلامية عراقية في جوان الماضي خبر وفاة عزة الدوري النائب السابق للرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، وأمين سر قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي في احدى المستشفيات بتونس ونسبت الخبر الى رغد صدام حسين ابنة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين ..قبل ان تخرج عن صمتھا وتنفي الخبر . أصدر الدوري بيانا مؤخرا لـ“المسلمين والعرب“ دعى فيه لانتفاضة طارئة ضد ايران .
وقال الدوري، في كلمة ألقاھا بمناسبة الذكرى الثلاثين لانتھاء الحرب العراقية الإيرانية يوم 8 أوت من العام 1988“ :كانت معركة العراقيين ضد مخطط العدوان الإيراني معركة فاصلة للدفاع عن وجود العراق وسيادته واستقلاله الوطني وحرية شعبه ومستقبله وكرامة أبنائه وھويته العربية والإسلامية وعن وجود الأمة العربية والإسلامية. كان ھذا ھو تشخيص القيادة الوطنية العراقية آنذاك للموقف من النظام الفارسي الفاشي وعدوانه
على العراق“.
ورحب الدوري بالمظاھرات الاحتجاجية التي تعم مناطق عدة في العراق منذ عدة أسابع، معتبرا أنھا تھدف بما في ذلك إلى التخلص من النفوذ الإيراني في البلاد، قائلا في ھذا السياق: “ ھا ھم أبناء ضباط وجنود جيش القادسية يعلنون بكل شجاعة ومعھم شعب العراق من أقصاه إلى أقصاه رفضھم المطلق لھيمنة إيران على وطنھم وتدخلھا في شؤونه، ورفضھم تسلط أحزابھا المتطرفة الإرھابية الفاسدة على حكومته وإدارات محافظاته“.
ودعا نائب الرئيس العراقي الراحل في كلمته إلى الانتفاضة ضد إيران، وصرح: ”حينما يقدم شعبنا العراقي العظيم شبابه وشيبه في ھذه الانتفاضة الشعبية البطولية المتواصلة رغم كل المصاعب والتحديات لتغيير الواقع الفاسد الطارئ، فإن ھذا ھو طريق الخلاص من النظام الفاشي الإرھابي نظام الأحزاب الإسلاموية المتطرفة الفاسدة. وما النصر ببعيد عن عراقنا العظيم بإذن الله وبھمة أبناء شعبه الأبطال

Total 10 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL