أكد رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري عبد المجيد الزار، اليوم الجمعة 10 أوت 2018، أن إثارة مسألة المساواة في الميراث، “ليست إلا إشكالية مصطنعة يتم استغلالها خدمة لمصالح انتخابية وذلك قبل الانتخابات التشريعية المقبلة لسنة 2019″.

وبيّن الزار، خلال ندوة مغاربية تم تنظيمها بالعاصمة ببادرة من الاتحاد الوطني للمرأة التونسية تحت محور:” أي دور للنساء في ادارة الشأن المحلي؟”، أن “مسألة المساواة في الميراث لا يجب أن تطرح في الوقت الراهن، باعتبار أن المساواة الحقيقية التي يجب تطبيقها حاليا، تتمثل في المكافأة العادلة في المجال المهني خاصة في القطاع الخاص وضمان التغطية الاجتماعية وتحسين ظروف النساء في العمل وخاصة في القطاع الفلاحي”.

ولفت إلى أن” 65 بالمائة من العاملين في القطاع الفلاحي نساء يبذلن جهدا كبيرا في ظروف صعبة دون أن تكون أبسط حقوقهن مضمونة” ، مذكرا بأن ” الكثير من النساء كن ضحية حوادث الطرقات خلال توجههن للعمل على متن شاحنات “داعيا إلى “ضرورة تحسيس المجتمع بأهمية دور المرأة الحاملة للأفكار التي تفوق مؤهلاتها مؤهلات الرجل أحيانا، و بهذه الطريقة سيتم تجسيم المساواة الحقيقية”، حسب رأيه.

Total 1 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

Saif

%d مدونون معجبون بهذه: