دعت الأمم المتحدة الجمعة إلى إجراء “تحقيق مستقل” بشأن القصف الدامي على سوق في محافظة صعدة اليمنية أسفر عن مقتل 29 طفلا على الأقل وفق حصيلة غير نهائية للصليب الأحمر.

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس إلى إجراء تحقيق “مستقل” في مقتل 29 طفلا في قصف الخميس طال حافلة كانت تقلهم في أحد أسواق محافظة صعدة في شمال اليمن ونُسب إلى التحالف العسكري بقيادة الرياض.

وقال فرحان حق المتحدث باسم الأمم المتحدة إن غوتيريس “يدعو إلى إجراء تحقيق فوري ومستقل” ويحض جميع الأطراف على “تجنب (استهداف) المدنيين عند شن عمليات عسكرية”.

والخميس أعلن الصليب الأحمر أن 29 طفلا على الأقل قتلوا وأصيب 48 شخصا في قصف استهدف حافلة تقل أطفالا في أحد أسواق محافظة صعدة شمال اليمن، في حين أعلن التحالف العسكري بقيادة السعودية أن الهجوم “عمل عسكري مشروع” ضد الحوثيين الذين أطلقوا صاروخا بالستيا على جنوب المملكة.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن في تغريدة على حسابها باللغة العربية على موقع تويتر “وصل إلى المستشفى المدعوم من فريقنا في اليمن 29 جثة لأطفال تحت الخامسة عشر من العمر و48 جريحا، بينهم 30 طفلا” دون أن توضح طبيعة القصف الذي استهدف سوق ضحيان.

وأقر التحالف بأنه شن غارة جوية أصابت حافلة، لكنه أكد أنها لم تكن تنقل أطفالا وإنما “مقاتلين من الحوثيين”، بحسب ما قال المتحدث باسمه تركي المالكي.

وكالات

Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

Saif

%d مدونون معجبون بهذه: