إنهزم الترجي الرياضي التونسي يوم الجمعة ضدّ الأهلي المصري على ملعب رادس في نطاق دوري المجموعات من رابطة الأبطال الإفريقية بهدف لصفر، نتيجة قد تعجّل بمغادرة المدرّب خالد بن يحيي منصبه.

ونقلت مصادر إعلامية متطابقة أنّ إدارة الترجي الرياضي التونسي لم تعد راضية على مردود الفريق و نتائجه، خصوصاً بعد التعادل الأسبوع الفارط أمام الإتحاد الإسكندري في الإسكندرية و الهزيمة يوم الجمعة ضدّ الأهلي المصري. كما أنّ تصريحات خالد بن يحي بعد المبارتين لم تقنع الهيئة المديرة حيث قال مدرَّب الترجي أنّ الإتحاد الأسكندري، و الذي كان قد إنهزم بخماسية قبل مواجهة الترجي، فريق قوي و من الصعب الفوز عليه. كما تحدّث بن يحيي عقب مباراة الأهلي عن أخطاء جعلت الترجي يقبل هدفاً مشيراً إلى أنّه من غير المنطقي أن يبقى حسين الربيع على حافة الميدان لتلقّي العلاج لأكثر من 15 دقيقة و هو ما جعل، حسب قوله، فريقه يعاني من نقص عددي مكّن الأهلي من تسجيل هدف.

وقد دخل المدّب في مفاوضات مع الفنّي الفرنسي برتران مارشان من أجل تولّي تدريب الترجي الرياضي، و هو ما يوحي فعلاً بقرب نهاية العلاقة بين فريق باب سويقة و مدرّبه خالد بن بحيي.

Total 1 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL