شهدت منطقة العالية من معتمدية حفوز بولاية القيروان يوم الأحد الفارط، حادثة إنتحار مأساوية لأب لستة أطفال أقدم على وضع حد لحياته بسيارته.

وفي مداخلة لها عبر برنامج ‘صباح الناس’، قالت راضية زوجة المنتحر، إنها تعيش ظروفا مادية صعبة، وإن نقاشا حادا جمعها بزوجها يوم الواقعة حول مصاريف الأطفال والمنزل داخل السيارة القديمة التي اشتروها بالدين، ليقدم على تشغيل السيارة ويصطدم بجدار ويلقى حتفه على عين المكان، وكانت آخر كلماته قبل ما أقدم عليه “نموتوا أحنا والصغار تو ياخذوهم العباد”.

وشدد الزوجة على أنها تعيش وأبناءها في غرفة واحدة غير مهيئة مما جعل الزواحف تقتحم المنزل، كما أن إحدى طفلاتها تحتاج عملية على العين، في حين تعجز حاليا عن توفير الحليب لأطفالها..

Total 2 Votes
2

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL