بعد ان اعتقد نوفل الورتاني ان زملائه في “امور جدية” و” لاباس” سيكونون الى جانبه في تجربته الجريدة بقناة التاسعة حصل ما لم يكن في الحسبان حيث راوغه الجميع واختاروا مواصلة المشوار مع الحوار التونسي .
ومن الأسماء التي اثارت استياء الورتاني صديقه كريم الغربي حخاصة وانه كان وراء شهرته بعد ان منحه الثقة في برنامج ” لاباس” في بداياته .
استياء نوفل الورتاني كان كبيرا من كريم الغربي بعد ان رفض الأخير الاجابة عن مكالماته،وقالت الصريح أن الورتاني وجه ارسالية قاسية الى كريم اتهمه فيها بالخيانة ونكران الجميل ،وهو ماجعل الاخير يثور عليه.

Total 5 Votes
2

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL