نقل موقع ”ميديا بارت” الفرنسي عن مسؤول الأمن السابق بقصر الإيليزي، ألكسندر بينالا، اعترافه بأنّه كان عشيق الرئيس الفرنسي إمانوال ماكرون.

وقال بينالا لدى استجوابه من قبل الشرطة العدلية يوم الاثنين الماضي 24 سبتمبر 2018، ”أنا ومانو (إمانوال ماكرون) نتعاشر منذ زمن طويل لكنّه لا يريد أن تعرف بريجيت (زوجة ماكرون) ذلك، وقد قرّبني منه مهنيّا ولكنّه لم ينفصل ابدا عن زوجته مثلما سبق له أن وعدني بذلك، اليوم ذهب بعيدا جدّا (في إشارة إلى العقوبات التي سلّطها عليه الإيليزي إثر فضيحة الفيديو الذي ضُبط فيه وهو يعنّف متظاهرا ضدّ ماكرون) ولذلك قررت أن اثأر لنفسي”.

Total 1 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL