اثارت مريم الدبّاغ ليلة البارحة الاربعاء 3 أكتوبر 2018 ضجّة واسعة خلال برنامج “l’Emission” بعد أن قالت ”ما عناش رجال في تونس ”.

وأضافت الدباغ انها غير مضطرّة للزواج خاصّة و ان الظروف قد تغيرت و لم تعد المراة بحاجة لمؤسسة الزواج.

أشارت الدباغ انها هي نفسها مستعدة للبقاء عزباء الى عمر 50 سنة.

 

تصريح سخيف تمّ بثه وتمريره بكل بساطة على قناة تعتبر نفسها قد دخلت في المنافسة لإحتلال نسب مشاهدة من بين أفضل 3 قنوات تونسية.
لكن على ما يبدو أنّ الأمر لم يمرّ مرور الكرام ، بعد موجة الغضب التي إنتشرت على وسائل التواصل الإجتماعي خاصة تزامن بث البرنامج مع خبر إستشهاد جنديين في الشعانبي.
وقد طالب عدد هام من النشطاء بضرورة إعتذار قناة التاسعة عن ما بدر من المسماة الدبّاغ ، ودعا آخرون إلى طردها ، على غرار رئيس جمعية التونسيين ببريطانيا مهدي الباهي الذي دوّن على صفحته ” سأقاطع كل برامج قناة التاسعة إحتراما لشهداء الوطن وهذه المقاطعة إلى حين طرد مريم الدباغ من القناة.
كما أدعو كل رجال الاعمال الوطنيين التوقف عن الإشهار بهذه القناة.”

Total 6 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL