شهد أمس الخميس،المستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بصفاقس حادثة غريبة ، تمثلت في رفض إبن تسلّم أمه المسنة البالغ عمرها 100 عاما.

والمسنة التي تعاني من إلتهابا و أمراضا عديدة، تم نقلها من مستشفى الرقاب إلى صفاقس لمتابعة حالتها الصحية السيئة.

و عند الانتهاء من الكشف عليها و متابعة حالتها الصحية اتصل الطاقم الطبي بابنها الذي يقطن بالجهة فرفض المجيء،قائلا “خليوها عندكم”.

هذا تم و الاتصال بابنها الأكبر المقيم في تونس الذي تحول ساعات و قام بإخراجها من المستشفى.

المصدر: موزاييك

Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL