لقي الروسي حبيب نور محمدوف بطل العالم للوزن الخفيف بالفنون القتالية المختلطة استقبالا حافلا من قبل مشجعيه بعد تغلبه على الإيرلندي كونور ماكغريغور في مدينة لاس فيغاس الأمريكية.

وكان من أبرز المستقبلين عبد المناف نور محمدوف والد ومدرب البطل الروسي حبيب، الذي أعلن في وقت سابق أنه سيعاقب ابنه عما فعله عقب نزاله مع الإيرلندي كونور ماكغريغور.

وحافظ حبيب البالغ 30 عاما بتغلبه على ماكغريغور على لقب بطل العالم للوزن الخفيف والذي حققه بعد تغلبه على منافسه الأمريكي آل ياكوينتا في الـ8 من أبريل الماضي ضمن دورة 223 UFC للفنون القتالية المختلطة، ورفع عدد انتصاراته إلى27 خلال مسيرته الاحترافية دون أي خسارة.

بينما مني الإيرلندي بهزيمته الرابعة خلال مسيرته مقابل 21 انتصارا، ويعتبر ماكغريغور أكثر المقاتلين شعبية في رياضة الفنون القتالية، ودخل تاريخ هذه الرياضة من أوسع أبوابها، بإحرازه حزامين في وزنين مختلفين (وزن الريشة والوزن الخفيف).

Total 11 Votes
1

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL