أعرب نائب رئيس شرطة دبي، الفريق ضاحي خلفان، عن استعداد الإمارات تقديم العون في كشف مصير الصحفي السعودي المختفي، جمال خاشقجي، ومن يقف وراء اختطافه، مرجحا وجوده في قطر.

وأشار خلفان، في سلسلة تغريدات نشرها مساء أمس الثلاثاء على حسابه الرسمي في “تويتر”، إلى تعامل شرطة دبي مع قضية اغتيال محمود المبحوح، أحد قيادات “كتائب القسام” التابعة لحركة “حماس” الفلسطينية، عام 2010 بأحد فنادق الإمارة، واتهام عملاء للمخابرات الإسرائيلية “الموساد” بالوقوف وراء اغتياله.

وقال خلفان: “يمكننا تقديم المساعدة في الكشف عمن اختطف خاشقجي في تركيا… خبرتنا في كشف الموساد تمكننا من إظهار الحقيقة في غضون 48 ساعة”.

وأضاف نائب رئيس شرطة دبي: “عندما أرى حيرة الأمن التركي في كشف غموض اختفاء خاشقجي وأقارنه بسرعة اكتشافنا للموساد، أقول: كم كان أمننا سريعا واحترافيا في عمله”.

ورأى خلفان أن “معرفة مكان خاشقجي ممكنة”، وتابع: “طالما لم يعثر على جثته، فجمال خاشقجي على قيد الحياة”.

واعتبر خلفان أن “الأمن التركي يستطيع أن يحدد منذ أن اختفى خاشقجي إلى اليوم مؤشرات أولية قوية عن سير التحقيقات”، متسائلا: “لماذا يخفي الأتراك ذلك؟”.

ودافع خلفان عن رواية السعودية: “عندما تقول المملكة إن خاشقجي غادر القنصلية فإنها لا تقول إلا الصدق. ابحثوا عمن اختطفه خارج القنصلية”.

وأضاف: “تاريخيا، السعودية لها سياسة وعلاقة دولية خالية من العنتريات لأنها موطن ملوك وعرب أحشام”.

واعتبر المسؤول الإماراتي الرفيع أن “كل اخونجي عربي عنده مال في تركيا عرضة للاختطاف”، وأن “خاشقجي ربما نقل إلى قطر للعيش فيها”.

Total 4 Votes
4

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL