وجَّه نجلا الصحفي المقتول جمال خاشقجي نداءً عاطفياً لإعادة جثمان والدهما، في أول مقابلة لهما أجرتها شبكة CNN معهما، منذ أن قُتل في القنصلية السعودية في اسطنبول قبل شهر. وقال صلاح وعبد الله خاشقجي، اللذين وصفا والدهما بأنه “شجاع وسخي وشجاع للغاية”، إنهما تعرضا لأسابيع من الألم وعدم اليقين بعد اختفائه وموته. وذكر عبد الله خاشقجي (33 عاما) لـCNN في مقابلة في واشنطن مع شقيقه صلاح (35 عاما): “آمل حقا أن كل ما حدث لم يكن مؤلما بالنسبة له أو كان سريعا. أو أنه كان موتا سلميا”.

ولا تزال السلطات في تركيا – التي تقول أن خاشقجي قد قُتل على يد فرقة اغتيال من الرياض – ما زالت تبحث عن بقايا الصحفي. في وقت سابق من هذا الأسبوع ، قال مكتب المدعي العام إن جثة خاشقجي مقطوعة بعد خنقه، في حين ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أن الباحثين كانوا ينظرون إلى النظرية القائلة بأن الجثة قد تم تذويبها بالحمض. ونفى مصدر مقرب من القصر الملكي السعودي أي معرفة بمكان وجودها. وبدون العثور على جثة والدهما، يقول الأخوان إن أسرتهما غير قادرة على إنهاء حزنها. وقال صلاح “كل ما نريده الآن هو دفنه في البقيع (المقبرة) في المدينة المنورة (السعودية) مع باقي أفراد عائلته”، مضيفا: “تحدثت عن ذلك مع السلطات السعودية ، وآمل فقط أن يحدث ذلك قريباً”.

Total 3 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL