علّق الناشط اليهودي التونسي إيلي الطرابلسي على انتخاب الأمريكية من أصول فلسطينية في انتخابات مجلس النواب الأمريكي حيث أكّد أن “الولايات المتحدة دولة قوية ديموقراطية لا تفرق بين أبناء شعبها ولا يوجد فيها تيارات فاشية ويسارية متطرفة وعنصرية كالجبهة الشعبية تسعى فقط لضرب أي تقدم للبلاد”.

وأضاف في تدوينة على حسابه بالفايس بوك:من نتائج إنتخابات الكونقرس الأمريكي.. انتخاب رشيدة طالب، البالغة من العمر 42 عاما والمولودة في الولايات المتحدة للوالدين فلسطينيين مهاجرين من الضفة الغربية، والثانية هي إلهان عمر، البالغة من العمر 37 سنة، وهي مسلمة من أصول صومالية.

Total 3 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL