قالت رئيسة لجنة الحريات الفردية والمساواة بشرى بلحاج حميد، اليوم الأربعاء، أنّه من غير المُمكن أن تترشح للرئاسية المُقبلة أو حتى التشريعية.

وبيّنت بلحاج حميدة ، في حوار إذاعي، أنّها ستقف مُستقبلاً مع كل قائمة بها أشخاص تتوفر فيهم”النظافة والأفكار الحداثية”.

 

كما شدّدت على أنّها غير مستعدة للترشح لأي منصب بما فيه وزارة المرأة، حيث عبرّت عن اِستعدادها لخدمة البلاد دون تحمّل أي مسؤولية أو منصب.

 

من جهة أخرى، أكّدت رئيسة لجنة الحريات الفردية والمساواة أنّها مدينة لرئيس الجمهورية الباجي قائد السيسي لأنّه “مكنني من دخول مجلس النوّاب ومنحني رئاسة لجنة أعتبرها تتويج لمسيرتي النضالية ونهاية مرحلة في السياسة “.

 

وعند سؤالها عن سبب غضب الرئيس منها وتباين الأراء في عدة مواضيع تعيشها تونس اليوم، قالت بلحاج حميدة “أنا مانعرش متغشش والا لا، لكن من حقو يتغشش عليا يمكن لأني عمري ما لويت العصا في يدو، حتى لو مش مقتنعة 100% في حاجة تبدا عندي الثقة فيه”.

 

هذا ووضّحت أنّها معجبة بالسبسي وبذكاءه وأنّ ما قام به خلال آخر عامين لم يقم به أي رئيس دولة في تونس، وذلك وفق تعبيرها .

Total 35 Votes
30

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL