حاولت امرأة في الأربعين من عمرها من سكان منطقة جبل الجلود إضرام النار في جسدها بساحة الحكومة بالقصبة بعد أن سكبت كمية من البنزين على جسدها.
وتمكّنت قوات الأمن المكلّفة بحماية قصر الحكومة من إثنائها عن ذلك.
وقالت المرأة أثناء احتجاجها أمام قصر الحكومة إنّها لم تتمكّن من تحصيل حقّها من وزارة التربية بعد تعرّض ابنها لاعتداء جسدي من قبل مدير إحدى المدارس الابتدائية بجبل الجلود ودفعها اليأس إلى محاولة الانتحار.

Share
Total 2 Votes
2

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL