تداولت مواقع التواصل هذا الخبر المضحك المبكي..بعد أن أحيا حفلة لدعم الأسد في دمشق عاد لمصر وقد سرقت كل ثروته.

كشف المطرب المصري “سعد الصغير” عن ضياع كل ثروته، بعد سرقة ثلاثة منازل يملكها في منطقة شبرا الخيمة، موضحاً أن أسرته اكتشفت السرقة، عقب عودتها من فيلته الخاصة بمنطقة أكتوبر.

وقال “سعد الصغير”: “من يومين زوجتي رجعت البيت من فيلتي بأكتوبر، واكتشفنا أن الشقة على البلاط، والأمر نفسه حصل مع 3 شقق أخرى بالمنزل نفسه”.

وأَضاف المطرب الشعبي: “الحرامية سرقوا الخزنة وكل فلوسي، لأني لا أضع نقودي في البنك، وكمان الساعات الألماس تمت سرقتها، و6 شاشات تلفزيون”.

وتابع قائلًا: “المفاجأة إن الحرامية كمان سرقوا سيارة دفن الموتى، وده دليل إن الناس من المنطقة، وعرفين كويس أكيد، ومتابعين إن مفيش حد في الشقق”.

وكان قد حرر “سعد الصغير” محضراً في قسم الشرطة، وطلب المساعدة من أهالي المنطقة في محاولة الوصول لخيوط من أجل القبض على اللصوص، كما قام بتركيب كاميرات في جميع أركان المنزل، وداخل الشارع أيضاً، خوفاً من تكرار السرقة مرة أخرى.

وأشار مصدر مقرب من “سعد الصغير”، أنه فقد كل ما تحصل عليه من سنوات عمله في التمثيل والغناء وإحياء الحفلات والأفراح، حيث تقدر قيمة ما سرق بملايين الجنيهات.

وكان قد دعم المغني الشعبي المصري “سعد الصغير”، الشهير بأدائه الراقص، النظام السوري من خلال أدائه أغنية شهيرة يقول فيها: “أنا الأسد أهو” وسط تفاعل واسع من الجمهور المشارك في حفله الأخير.

حيث أحيا “الصغير” حفل رأس السنة في أحد الفنادق السورية، وشارك عبر صفحته الخاصة بمواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وإنستغرام، جزءاً من الحفل، وهو الجزء الذي يغني فيه أغنية يقول فيها “أنا الأسد أهو” (ها أنا ذا الأسد)، كما شارك أيضاً عدداً من الصور أثناء الحفل.

وعبر موقع إنستغرام، جاءت الكثير من التعليقات منتقدة “الصغير”، على اعتبار أن الأغنية التي شاركها يؤكد من خلالها دعمه وتأييده لرئيس النظام السوري.

 

 

Share
Total 3 Votes
2

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL