خلال الحلقة الأخيرة من برنامج “سبور تونسنا” التي بثّت مباشرة على قناة “تونسنا” التّلفزية الفضائية مساء يوم أمس الأوّل الاثنين تدخّل المدرّب فوزي البنزرتي للتّعبير عن استيائه من برنامج “التّاسعة سبور” الذي يبثّ مساء كلّ يوم اثنين على قناة “التّاسعة” الفضائية بسبب عدم تمكينه من التدخّل بواسطة الهاتف للردّ على ما أسماه “مغالطات” رئيس الجامعة التّونسية لكرة القدم وديع الجريء – ضيف الحلقة قبل الماضية من البرنامج المذكور.

البنزرتي عبّر في مداخلته في برنامج “سبور تونسنا” عن استنكاره لإقدام وديع الجريء على مغالطة الرّأي العامّ في حديثه عن ظروف تعاقد الفريق الوطني التّونسي معه وعن الاستغناء عن خدماته بعد فترة وجيزة من تسلّمه مقاليد المنتخب. كما بدا المدرّب فوزي البنزرتي متأثّرا بسبب تصريحات الجريء التي اعتبرها مسيئة له ولسمعته وخاصّة ما ذكره رئيس الجامعة بخصوص امتناعه عن التّطرّق لبعض التّفاصيل الخاصّة بالأسباب التي تقف وراء إقالة البنزرتي من تدريب المنتخب حفاظا على سمعته.

البنزرتي قال إنّه سعى في عديد المناسبات إلى دفع الجريء لتسجيل حضوره معه جنبا لجنب في مناظرة في برامج رياضية لوضع النّقاط على الحروف وتوضيح بعض المسائل التي لها صلة بتعاقده مع المنتخب وبالتّعجيل بإقالته لكنّ رئيس الجامعة رفض ذلك قبل أن يجبر المشرفين على برنامج “التّاسعة سبور” على عدم تمكين فوزي البنزرتي من حقّ الردّ على تصريحات الجريء خلال حضوره الحلقة التي بثّت مساء الاثنين قبل الماضي.

من جهة أخرى توجّه فوزي البنزرتي باللّوم إلى المختار التليلي الذي كان حاضرا بالأستوديو في برنامج “سبور تونسنا” مساء يوم أمس الأوّل الاثنين واتّهمه بالإساءة له ولسمعته هو الآخر. وختم فوزي البنزرتي كلامه قائلا: “إن لم تستح فافعل ما شئت!” علما وأنّ التليلي تفادى الردّ على اتّهامات البنزرتي.

Share
Total 4 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL