أعلن فريدريك كيتنجي المدير الفني لنادي تي بي مازمبي الكونغولي أمس الثلاثاء 5 فيفري 2019 عزم فريقه رفع شكوى إلى الاتحادين الإفريقي والدولي ضد النادي الإفريقي، على خلفية قيام هذا الأخير بإخضاع لاعبيه إلى فحص طبي عقب مباراة الفريقين قصد تحري إن كان اللاعبون قد تناولوا أي مادة من شأنها التأثير في جاهزيتهم وجعلهم يظهرون بمثل ذلك الأداء الشاحب في لقاء الناديين يوم السبت الماضي.

 

فريدريك كيتنجي أبرز في تصريح لراديو « Okapi » استياء فريقه من إقدام الإفريقي على إحالة اللاعبين على الكشف الطبي، ما يعني توجيه اتهام ضمني لفريقه بإمكانية وضع عقاقير أو أي شيء من هذا القبيل لزملاء العيفة. وهي فرضية اعتبرها كيتنجي أمرا لا يصدق، مضيفا:” لقد جاء الفريق التونسي إلى الكونغو على متن طائرة عسكرية خاصة وأقام بأفخم نزل في المدينة واصطحب مأكولاته وطباخه وحتى المياه المعدنية فكيف تصح هذه الاتهامات”. وحتى الاختبارات الطبية كانت نتائجها سلبية وعلى الرغم من ذلك قرر مسؤولوه إيفاد نتائج الاختبارات إلى فرنسا، ما يعني أن مسؤولي الإفريقي مصرون على موقفهم حسب رأي المدير الفني.

 

وختم المسؤول بفريق مازمبي تصريحه بالتأكيد بأنه تبعا لهذا الاتهام الخطير قرر رئيس الفريق مويز كاتومبي تكليف محام بمراسلة الاتحادين القاري والدولي، من أجل يستعيد فريقنا اعتباره لأننا لا نقبل هذا الشيء من أناس لا يقبلون الهزيمة على الميدان حسب قوله.

Share
Total 1 Votes
1

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL