شهدت مباراة النجم الساحلي وضيفه الرجاء المغربي، التي جمعتهما أمس في سوسة، ضمن إياب دور ربع النهائي لمسابقة كأس العرب، لقطة رائعة وجميلة قلما نشاهدها في ملاعب كرة القدم.

 

فخلال ترديد مشجعي الرجاء، الذين احتشدوا في مدرجات الملعب، لأغنيتهم الشهيرة “في بلادي ظلموني”، لم يتوان رجال الشرطة التونسيون، المكلفون بتأمين المباراة ومكافحة الشغب، في إخراج هواتفهم، وتوثيق لحظات من اللوحات الرائعة التي ترسمها الجماهير الرجاوية.

 

وانتشر فيديو هذا المشهد على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، واستحسنه كثيرون، بل واعتبروه ثمرة النجاح لجماهير الرجاء المبدعة.

Share
Total 24 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL