لايزال الحديث عن إمكانية مغادرة الظاهرة مريم الدباغ قناة الحوار التونسي متواصلا خاصة بعد الملاسنات الأخيرة بينها وبين عدد من زملاءها بالقناة كريم الغربي وبسام الحمراوي .

وقد نشرت الدباغ في بادئ الأمر على خاصية الستوري مودعة التلفاز ، ثم تلتها بفيديو حزين على إنستغرام من مقتطفات لها وهي تبكي خلال حصص متفرقة من برنامج فليسقط القناع بدت فيه تودع القناة وتضع حد لتجربتها.

Total 9 Votes
6

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL