كشفت التحريات في قضية الاعتداءات الجنسية على تلاميذ من قبل معلم بإحدى المؤسسات التربوية بصفاقس، وجود شبهة تعرض ابنته إلى الاعتداء الجنسي من طرف والدها.

 

وأوضح مراد التركي الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بصفاقس ، في تصريح لنسمة أنّ النيابة العمومية لازالت تنتظر إشعارا من قبل والدة التلميذة لفتح تحقيق في هذا الإطار، لافتا إلى أنّ عدد التلاميذ المتضررين من هذه الاعتداءات لايزال في حدود 20 تلميذا وتلميذة (17 من الإناث و3 من الذكور).

 

 

من جهة اخرى افادت تقارير اعلامية أن المعلم البالغ من السن 48 عاما، يعاني من أزمة نفسية حادة وشذوذ، حيث تعرض حسب اعترافاته للإغتصاب في صغره من شخص قريب منه الأمر الذي جعله يُصاب بصدمة،

 

كما تعمد المعني توثيق صور خاصة لتلميذاته تم العثور عليها في حاسوبه الى جانب وجود أشرطة وافلام إباحية يتابعها يوميا في منزله أين كان ينفذ فعلته تحت التهديد واثناء وجود التلاميذ لتلقي الدروس الخاصة، والتي كان يفرضها على أولياء التلاميذ مهددا إياهم بالرسوب وبتلقي أصفار في الإمتحانات في صورة عدم الإنصياع لأوامره..

Total 5 Votes
2

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL