أكد مصدر أمني رفيع المستوى إن تحذيرات قد وصلت للسلط الرسمية التونسية من جهة استخباراتية غربية تفيد بوجود تهديدات تمس من السلامة الجسدية لرئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي.

 

وأفاد ذات المصدر لحقائق  أون لاين بأن الغرض من هذا المخطط هو إرباك الوضع العام في البلاد قبل الانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة وتوجيه تهمة الاغتيال لطرف سياسي.

 

وبحسب ذات المصدر، اتخذت وزارة الداخلية كل التدابير الأمنية اللازمة لافشال مخطط الاغتيال.

Total 2 Votes
2

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL