حادثة مؤسفة تعرّضت لها مسنّة فرنسيّة تبلغ من العمر 89 سنة، على يد شاب يبلغ من العمر 28 سنة داخل مركز استشفائي تابع لأحد نزل قمرت.

وتتمثّل الحادثة في تعمّد إطار شبه طبّي (مدلّك) من مواليد 1991 اغتصاب المسنّة التي قدمت إلى بلادنا للتداوي بعد انتهاء حصّتها العلاجية، ثمّ لاذ بالفرار إلى مسقط رأسه (ولاية جندوبة)، وفق تأكيد مصدر مطلّع لموزاييك.

 

ونجح أعوان وإطارات مركز الأمن الوطني بالمرسى الغربية في التعرّف عليه وإدراجه في التفتيش ليتمّ إلقاء القبض عليه في مدينة طبرقة.

من جانبه أنكر المتهم في البداية ما نُسب إليه وبتضييق الخناق عليه ومكافحته بالمتضررة اعترف باقترافه للفعلة​​​​​​، مشيرا إلى أنّه كان يعتزم الفرار في اتجاه الجزائر قبل أن يتمّ القبض عليه.

Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL