استقبل ليلة الخميس 14 مارس 2019 مستشفى الأغالبة بالقيروان مُسنّة وُصفت حالتها بالخطيرة واستوجبت إحالتها على غرفة الإنعاش نتيجة تعرّضها للعنف الشّديد على يدي ابنها.

 

وكان الابن العاق عنّف والدته و كسر فكّها وأسقط أسنانها الأمامية بسبب رفضها السّماح له ببيع المشروبات الكحولية خلسة بمنزلهما الكائن في أحد الأحياء الشعبية بالقيروان. وذكّر نفس المصدر بأنّه سبق للجاني الاعتداء بالعنف على والدته وانه حُكم عليه بالسجن 5 أشهر وأنه قام منذ أربع اشهر بحرق منزلها .

 

و نقلت اذاعة “صبرة “، وقائع الاعتداء الوحشي الذي تعرضت له “الام بيّة” البالغة من العمر 67 سنة على يدي وحش آدمي شاءت الاقدار ان يكون فلذة كبدها ، ووفق نفس المصدر قام الابن العاق بتعذيب والدته طيلة 6 ساعات من الساعة 8 مساء الى حدود الثانية صباحا وان نتيجة التعذيب اسقاط 5 اسنان و4 عرز على مستوى العين .

 

 

واكدت شقيقة الجاني ، انه قام بالتبول على رأس والدته وانه حاول اغتصابها وعمد لنزع ادباشه بالكامل امامها وانها توسلته بأن الا يقوم بذلك مذكرة إياه بانها والدته وانه هددها بذبحها واتهامها بادخال “شيخ” للمنزل قام هو “بمضاجعتها” .

 

 

وقالت الشقيقة ان الام تمكنت من الافلات منه وانه عدل عن اغتصابها في اللحظات الاخيرة وانه قام باخراجها من المنزل ورميها في الطريق الرئيسي بعد ان انتزع منها هاتفها الجوال ومبلغا ماليا يقدر بـ30 دينارا وبعد ان تعهدت له بعدم رفع شكوى عليه . وذكرت ان الام تعيش في جحيم مع الابن وان غياب زوجته يوم امس جعله يقدم على فعلته الشنيعة والتي تعود أسبابها الى حكم عليه بالسجن في قضية كانت قد رفعتها عليه والدته .

Total 4 Votes
4

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL