علمت “فورزا تونيزيا” من مصادر مطلعة، أن كهلا ذو 45 سنة أصيل ولاية باجة قد تعمد أول أمس إغتصاب دجاجة حتى الموت، مما تسبب له في التهابات عديدة في عضوه الذكري استوجبت تنقله على جناح السرعة إلى المستشفى الجهوي بباجة.

 

 

وقد أكد الطاقم الطبي أن هذه الحالة ليست الأولى من نوعها، موضحين أن العديد من الكهول يتعمدون اغتصاب الحيوانات لتلبية غرائزهم الجنسية.
وفي سياق متصل، صرح لنا طبيب بيطري أن أغلبية الحيوانات تموت مباشرة بعد هذه العملية الشنيعة نظرا لعدم استيعاب جسدها لهذا الكم الهائل من العنف البشري المسلط عليها، مؤكدا ضرورة الإسراع في سن قانون يحمي الحيوانات من مثل هذه الانتهاكات التي تتكرر يوميا. (فورزا تونيزيا)
Share
Total 132 Votes
90

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL