اتخذ سامي الفهري صاحب قناة الحوار التونسي جملة قرارات هامة بعد الفضيحة الأخيرة التي تسبب فيها الفنان فوزي بن قمرة .
وقد يضطر لاقصاء اكثر من طرف من قناة الحوار بعد ان انقلبت الحصص الى خلافات على طريقة حمام النساء،كما تتجه النية الى اقصاء بية الزردي،من امور جدية وتعويضها بوجه جديد لكن سيكون هذا القرار حاسما بعد شهر رمضان المعظم.

 

واختلف الفهري في اكثر من مناسبة مع اراء مريم الدباغ وهو ما جعلها تتغيب في اكثر من حلقة دون سابق اعلام.

 

 

كما حذر الفهري مرارا فوزي بن قمرة بعد انتقاداته الشديدة في الكواليس لعديد من الزملاء الاعلاميين وزاد الأمر عن حده مع الاعلامية عبير التي تعرضت فعلا للتعنيف وفق ما نقلته الصريح.

Share
Total 7 Votes
5

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL