قال النائب عن كتلة “الجبهة الشعبية” الجيلاني الهمامي، اليوم الاثنين 15 أفريل 2019، إنّ “الزيادة الأخيرة في أسعار المحروقات ستتبعها زيادات أخرى في أسعار المواد الاستهلاكية بما انها ترفّع في كلفة الإنتاج التي يسدّدها المواطن”، مشدّدا على أن “الزيادة في أسعار المحروقات ستُثقل كاهل المواطنين”.

 

ودعا الهمامي في تصريح لـ”الشارع المغاربي” اليوم أصحاب سيارات الأجرة والسيارات الخاصة وكل أصناف سيارات نقل الأشخاص والبضائع واصحاب المؤسسات وكل التونسيات والتونسيين كبارا وصغارا اناثا وذكورا إلى الخروج إلى الشارع والاحتجاج وغلق الطرقات ومحاصرة مقرّي البرلمان ورئاسة الحكومة وعدم الخوف مما اسماه بـ”قمع البوليس والاغترار بخطاب رئيس الحكومة يوسف الشاهد”.

 

وأضاف “الفقر والتهميش والتدمير ستلحق بالمواطنين إن لم يتحرّكوا”، مرجحا أن يكون شهر رمضان مناسبة لزيادات اخرى أثقل وأخطر على القدرة الشرائية، على حدّ تعبيره.
وتابع “الزيادات الأخيرة تؤكد مرة أخرى أن حكومة الفشل والفساد والعملاء للخارج ليست حكومة الشعب وإنما حكومة معادية له”، مؤكدا أن “طريق الخلاص الوحيد من منظومة الفساد والاستغلال هي ثورة ثانية”.
يشار إلى أن عددا من الجهات شهدت اليوم تحركات احتجاجية تمثلت في غلق الطرقات احتجاجا على الترفيع في اسعار المحروقات.

Total 2 Votes
2

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL