أفاقت يوم الأحد منطقة بني عيشون من معتمدية قربة التابعة لولاية نابل على وقع جريمة قتل ضحيتها زوجة، عمرها 54 سنة وهي أمّ لطفلين، وذلك بطعنات قاتلة بواسطة آلة حادة (سكين) من طرف زوجها (56 سنة) الذي سلّم نفسه واِعترف بجريمته.

 

وقد تعهّدت فرقة الشرطة العدلية بمنزل تميم بالتحقيق في هذه الجريمة، حيث تُفيد آخر المعلومات بأنّ الزوج اِنتظر زوجته التي عادت متأخرة من حفل زفاف أحد أقاربها وبعد مناوشات خلدت الضحية للنوم ليقوم الجاني في حدود الرابعة صباحا بطعنها 3 طعنات اثنتان بالبطن وواحدة على مستوى الرقبة.

 

ووفق ما نقلته إذاعة ماد آف آم، فإنّه في حدود السادسة صباحا أغلق محل الزوجية بعد أن أخذ معه لمجة وقارورة ماء وقصد مركز الشرطة بقربة الشمالية أين اِعترف بجريمته وسلّم نفسه.

 

وحسب الأبحاث الأولية فإن أسباب الجريمة تعود لخلافات عديدة ومتواصلة بين الزوجين، فيما ستُعرض الجثة، التي أذنت النيابة العمومية وحاكم التحقيق برفعها وايداعها بالمستشفى الجامعي الطاهر المعموري بنابل، لعرضها على الطب الشرعي من أجل تحديد أسباب وتوقيت الوفاة.

Share
Total 7 Votes
5

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL