أكدت مصادر عليمة لـ«الصريح»، أنه تم فتح تحقيق جديد اليوم باذن من النيابة العمومية بالمنستير، على اثر ترويج فيديو عبر شبكات التواصل الاجتماعي لطفل بصدد تناول الخمر ومعاقرته في منطقة زرمدين مع تدخين سيجارة. ووفق ذات المصدر فان التحريات أثبتت ان تسريب الفيديوهات التي تجسد العنف والانحلال في تونس هي بفعل فاعل وأمر مدبر يدخل في اطار الحرب الانتخابية القادمة وكسب عطف الناخبين والتسريع باختيار جهة معينة على حساب اخرى.

 

 

وكشفت التحقيقات ان الفيديو المسرب للفتاة التي تمت تعريتها وتعنيفها وهو فيديو قديم منذ 8 أشهر، تم تداوله بقوة عبر صفحات لها توجهات سياسية ،كما تم تداول فيديو اخر لشاب عنــّف والدته واطردها خارج المنزل، مصادر «الصريح» أكدت انه سيتم الكشف عن عديد المعطيات الهامة قريبا في هذا الملف.

Share
Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL