لا حديث إلا عن تصريحات إحدى الزوجتين السابقتين لعلاء الشابي والتي كشفت وفضحت المستور، حيث اكدت في رسالة موجهة لرملة زوجة علاء الجديدة بالقول أن عليها أن تفرح حاليا لان ما ينتظرها بعد ذلك هو نفس مصيرهن، وهو الجحود والنكران وعدم الشعور بالمسؤولية والتنكر لكل زوجة وقفت الى جانبه وساندته على حد قولها، بل واكثر من ذلك عدم تحمل مسؤولية الابناء، حتى ان ابنه الصغير عاش ونشأ لوحده.
في المقابل ردت رملة في تدوينة بأن علاء اصبح ملكها وهي ملكه ولا عزاء للحاقدين والدنيا يوما لك ويوما عليك.
Total 6 Votes
2

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL